ase

Actualités

مختصون في الصحة يؤكدون أن التلوث البيئي ونوعية الغذاء من بين أهم الأسباب المؤدية إلى الإصابة بأمراض السرطان

مختصون في الصحة يؤكدون أن التلوث البيئي ونوعية الغذاء من بين أهم الأسباب المؤدية إلى الإصابة بأمراض السرطان
 

مقال موقع التلفزة الوطنية1 نشر في 21 ديسمبر2013


أكد عدد من الأطباء والمختصين في أمراض السرطان خلال مائدة مستديرة التأمت عشية أمس بتونس العاصمة أن ارتفاع نسب التلوث البيئي وتغير نوعية الغذاء من بين أهم الأسباب التي تؤدى إلى الإصابة بأمراض السرطان على....
مختصون في الصحة يؤكدون أن التلوث البيئي ونوعية الغذاء من بين أهم الأسباب المؤدية إلىالإصابة بأمراض السرطان

أكد عدد من الأطباء والمختصين في أمراض السرطان خلال مائدة مستديرة التأمت عشية أمس بتونس العاصمة أن ارتفاع نسب التلوث البيئي وتغير نوعية الغذاء من بين أهم الأسباب التي تؤدى إلى الإصابة بأمراض السرطان على اختلاف أنواعها

وقالت الأستاذة في الأمراض الصدرية حنان صمادح أن تلوث الهواء يعد من الأسباب المباشرة للإصابة بسرطان الرئة إذ يساهم بنسبة تتراوح بين 10 و 40 بالمائة في الزيادة في انتشار هذا النوع من السرطان دون نسيان التدخين الفعلي والسلبي

وترتفع وفق نفس الأخصائية نسبة الإصابة بسرطان الرئة بنحو 40 بالمائة في المناطق الحضرية مقارنة بالوسط الريفي موضحة أن ذلك يعود بالأساس إلى ارتفاع نسبة تلوث الهواء بعديد أنواع الغازات أهمها أكسيد الكربون والرصاص وثاني أوكسيد الازوت والمعادن الثقيلة وثاني أكسيد الكبريت

وتتأتى هذه الملوثات بالأساس من الغازات التي تفرزها الأنشطة الصناعية وكذلك أجهزة التكييف والتدفئة والتدخين وخاصة جراء تلك الغازات التي تنفثها في الهواء وسائل النقل على اختلاف أصنافها

وبخصوص علاقة نوعية الغذاء بانتشار بعض أنواع السرطانات خاصة منها المتعلقة بالجهاز الهضمي بين الأستاذ المختص في علوم التغذية صادق القايجي أن النمط الغذائي يساهم ب 30 بالمائة من حالات تكون السرطانات وب 10 إلى 15 بالمائة من حالات السرطان المعلنة علاوة على أن الغذاء يعد من بين العناصر المحددة في تطور هذا المرض

وأوضح هذا المختص أن الوقاية من هذا المرض تمر عبر اتباع نظام غذائي صحي يتكون خاصة من الخضر والغلال والأغذية الغنية بالفتامين ج وأ والفواكه الجافة إضافة إلى استهلاك ما لا يقل عن 500 غرام من الأسماك أسبوعيا والتقليل من استهلاك اللحوم الحمراء وتفادي الأطعمة الجاهزة

وشدد في هذا الصدد على أهمية تعويد الأطفال على هذا النمط الغذائي الصحي خاصة وأن 3 بالمائة من حالات الإصابة المسجلة سنويا هي في صفوف الأطفال

وأكد مدير الرقابة الصحية بالوكالة الوطنية للرقابة الصحية والبيئية للمنتجات حمادي دخيل من جانبه أن بقايا المبيدات الحشرية تؤثر في سلسلة الإنتاج الفلاحي وهو ما ينعكس على نوعية الغذاء الذي قد يوثر بدوره في صحة الإنسان

وأشار في هذا الخصوص إلى نتائج الدراسة التي قام بها فريق من الوكالة والتي خلصت إلى احتواء 247 منتوجا على بقايا من المبديات الحشرية

ومن بين النتائج التي توصلت إليها هذه الدراسة يمكن ذكر أن 74 بالمائة من هذه الأغذية خالية من بقايا المبيدات و8ر13 بالمائة تحتوى على بقايا ضئيلة فيما بينت أن 6ر1 بالمائة من هذه المنتجات غير مطابقة للحدود القصوى للبقايا المسموح بها على الصعيد الدولي

وتسجل تونس سنويا 14 ألف حالة إصابة جديدة بمختلف أنواع السرطانات ويقدر معدل احتمال الإصابة بأحد أنواع السرطانات لدى الرجال برجل واحد من بين سبعة وفي صفوف النساء بامرأة من بين عشر نساء علما أن سرطان الرئة يشكل 22 بالمائة من حجم الإصابات لدى الرجال في حين يشكل سرطان الثدي 29 بالمائة من الإصابات في صفوف النساء

 

Source: watania1.tn 21/12/2013